فوائد و اضرار الفشار
image author موسوعة التغذية
موسوعة التغذية
09 Dec 2019 at 00:16

فوائد و اضرار الفشار

الفشار هو نوع من أنواع الذرة ذات السويداء الثابتة ويتميز ببنية صلبة تحتوي على النشا ، وعند تعريض الذرة إلى درجة الحرارة يقوم الماء المتواجد في الداخل بزيادة الضغط داخل حبة الذرة و تنفجر وتتحول إلى فشار، ولا يعتبر الفشار وجبة مسلية فقط وإنما يتميز بالعديد من الفوائد الصحية التي تعود على الجسم بالنفع مثل التحكم في ضغط الدم والسكر وتحسين الجهاز الهضمي، ونجد العديد من أنواع الفشار، فمنها الأنواع التي تحضر في الميكرويف، ومنها أنواع الفشار التي يتم صنعها في آلات صغيرة معدة لها خصيصا.

بعض الحقائق الغذائية عن الفشار

يعد الفشار من الوجبات الخفيفة الشائعة بين المجتمع ، ويعتبر من الأطعمة المشهورة في العالم حيث يحتوي على حبوب كاملة ، وله العديد من الفوائد الغذائية مثل فيتامين B6 والنياسين وحمض الفوليك أسيد، و يحتوي الفشار على بعض المعادن التي تساعد في تحسين الوظائف الحيوية لأعضاء الجسم ومن بينها:

  • المنغنيز: ويعد من العناصر الأساسية، ويتواجد المنغنيز بكميات عالية في الحبوب الكاملة والبقوليات والخضروات والفواكه.
  • الفسفور: يحتوي الفشار والذرة الحلوة على كميات مناسبة من الفسفور ، وهذا المعدن يمكن أن يلعب دورا مهما في الحفاظ على أنسجة الجسم وصيانتها ونموها.
  • المغنيسيوم: يعد من أهم المعادن من أجل وظائف القلب، و كملاحظة فإن الزيادة في كمية المغنيسيوم قد تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأمراض المزمنة، ولكن هذا لا يعتبر من أضرار الفشار وذلك لأن كمية المغنيسيوم فيه ضئيلة جدا ولا تشكل خطرا على الجسم.
  • الزنك: يعد الزنك من المعادن الأساسية والضرورية لكثير من الوظائف الحيوية في الجسم.
  • النحاس: يعد معدن النحاس أحد أهم المعادن المضادة للأكسدة الضرورية للجسم و بنيته ووظائفه.

ما هي أضرار الفشار

بمقارنة أضرار الفشار وفوائده نجد أن أضرار الفشار ضئيلة جدا بالنسبة إلى فوائده،حيث نجد أن بعض الإضافات التي يتم استخدامها عند تصنيع الفشار هي المسؤولة عن أضرار الفشار، مثل الزبدة أو الزيت أو السكر أو بعض التوابل، و في بعض الأحيان تعود بعض أضرار الفشار إلى بعض مكونات وأحماض الذرة نفسها، ويعتبر الفشار من الأغذية الآمنة لكن هناك بعض المخاوف مثل:

  • وجود مضادات التغذية Antinutrients : تحتوي الذرة على حمض الفيتيك phytic acid، حيث يقوم هذا الحمض بإضعاف امتصاص المواد الغذائية كالحديد والزنك، ولكن هذا المشكل لا يشكل خطرا على الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيا طبيعيا ومتوازنا، لكن قد يكون مصدر قلق كبير في البلدان النامية ، وذلك لأن الحبوب والبقوليات تعتبر من الأطعمة الأساسية واليومية، وكحل للمشكل طبيعيا يتم نقع الذرة وتنبيتها وتخميرها وهذا الإجراء يقلل من مستويات حمض الفيتيك بشكل كبير.
  • وجود السموم الفطرية Mycotoxins: تعتبر البقوليات والحبوب الكاملة كالذرة أكثر عرضة للتلوث بالفطريات، وقد تنتج هذه الفطريات سموما متنوعة ومختلفة تعرف بالسموم الفطرية، والتي قد تشكل مشكلا بالنسبة لصحة الجسم، ويعد استهلاك الذرة بكميات كبيرة جدا قد يزيد من خطورة حدوث الأمراض الخطيرة كأمراض القلب والسرطانات، ولكن لا يمكن تصنيفه من أضرار الفشار لأن استهلاك الفشار يكون بكميات قليلة.

فقدان الوزن وعلاقته بالفشار

يعتبر الفشار من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية، مما يساعد في خسارة الوزن بشكل فعال وطبيعي ، حيث نجد أن ثلاثة أكواب من الفشار يمكن أن تعطي 15 غرام من الكربوهيدرات و 80 سعرة حرارية وحوالي 1 غرام من البروتينات وأقل من 1 غرام من الدهون وذلك حسب معطيات الجمعية الأمريكية للحميات، و يعد الفشار من بين الوجبات الخفيفة التي تعطي الشعور بامتلاء المعدة وعدم الشعور بالجوع، هذا وبالإضافة إلى دخول سعرات حرارية قليلة إلى الجسم، ولكن إعداد الفشار باستخدام ملعقة واحدة من من الزيت النباتي الصحي أو الزبدة العادية قد يضيف يضيف إلى الفشار 5 غرامات من الدهون و 45 سعرة حرارية، كما أن الألياف الموجودة في الفشار تساعد على تخفيف الوزن أيضا ، ومن الضروري مضغ الفشار في الفم جيدا قبل بلعه فذلك يسمح للجسم أن يشعر بالشبع قبل استهلاك الكثير من الفشار، وبما أن الألياف تأخذ بعضا من الوقت ليتم هضمها وإخراجها من المجرى الهضمي، فلن يشعر الفرد بحاجته للطعام لساعات بعد تناول الفشار.

فوائد أخرى للفشار

يعتبر الفشار من الأطعمة الغنية بالألياف، بحيث نجد أن ثلاثة أكواب من الفشار تحتوي على 3.6 جرام من الألياف، ومن أهم وظائف الألياف أنها تقوم بتشكيل مادة صلبة نوعا ما على مستوى الأمعاء مما يساعد على تحسين حركتها وإفراغ المجرى المعوي بكل سهولة، وهذا يعني أن الفشار يفيد في التقليل من الإمساك، والألياف لها منافع عدة على الجسم حيث تساعد في تخفيض مستويات الكوليسترول والسكر في الدم، كما أن الألياف الموجودة بالفشار تعزز الشعور بالامتلاء وبالتالي فإن الفشار يعد الخيار الأمثل في برامج تخفيف الوزن، وبما أن الفشار غني بالمعادن والفيتامينات المضادة للاكسدة، فذلك يساعد في التقليل من تلف الخلايا و الحفاظ على بنيتها، وتفيد مضادات الأكسدة الموجودة في الفشار في تحسين الدورة الدموية وكذلك تحسين صحة الجهاز الهضمي وتقليل خطر الإصابة بالكثير من الأمراض القلبية والأمراض المزمنة، وقد تساعد في تخفيض خطر حدوث السرطانات مثل سرطان الثدي وسرطان البروستات.

31 Like