هل تؤثر كمية البروتين على الكلى و الكبد؟
image author Liakti - لياقتي
Liakti - لياقتي
04 Nov 2019 at 11:01

هل تؤثر كمية البروتين على الكلى و الكبد؟

ينتشر في الوطن العربي العديد من الشائعات حول البروتين وأنا لا أتكلم عن المكملات الغذائية التي يسمونها البعض بالبروتين بل أتكلم عن البروتين الذي يوجد في الأغذية ، حيث سنتكلم عن تأثير البروتين على الكبد و الكمية اللازمة للجسم لكي ينمو.

ينقسم البروتين إلى نوعين وهو البروتين الكامل و البروتين الغير الكامل ، فالبروتين الكامل يحتوي على 20 حمض أميني بالكامل وهذا البروتين نجده في اللحوم و الألبان و البيض و يسمى البروتين الحيواني ، أما البروتين غير الكامل فهو البروتين النباتي و الذي ينقصه حمض أميني أو اثنين من الأحماض الأمينية ويمكنك معالجة هذا النقصان بخلط عدة مصادر من البروتين النباتي معا للحصول على وجبة بروتين كاملة الأحماض الأمينية و لكن يبقى البروتين الحيواني مصدر هام للبروتين خاصة للاعبي كمال الأجسام .

أضرار الرجيم عالي البروتين على مرضى الكلى

في دراسة أجريت سنة 1997 على 255 مريض بالكلى ، تم إثبات أن مرضى الكلى ذوي الحالة المتقدمة تتحسن صحة كليتهم حين تخفض كمية البروتين ، وفي دراسة أخرى أجريت سنة 1996 وصلو إلى نتيجة بأن لا تتعدى نسبة البروتين لمرضى الكلى 0.6 جرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم حتى لا تتدهور صحة كليتهم و هذه الدراسات لا تعني أن يتوقف مرضى الكلى عن تناول البروتين نهائيا ، لذلك على كل مريض بالكلى إستشارة الطبيب عن كمية البروتين التي لا يجب تجوزها .

وأما الكلى السليمة فلا مشكلة في تناول كمية كبيرة من البروتين حيث لم يثبت لحد الآن أن البروتين له تأثير سلبي على الكلى السليمة

أضرار الرجيم عالي البروتين على الكبد

في حالة مرضى الكبد فإن البروتين لا يتم تمثيله بصورة سليمة و قد يسبب رجيم عالي البروتين تراكم المخلفات النيتروجينية بالمخ و يجب أيضا استشارة الطبيب لمعرفة كمية البروتين المناسبة لأن في بعض حالات الأمراض الكبدية و بعد عمليات زرع الكبد ينصح الأطباء بزيادة كمية البروتين لبناء الخلايا و ألياف جديدة بالكبد بدلا من التالفة أما في حالة الكبد السليم فإنه ليس هناك أي دراسة أثبتت تأثير سلبي للرجيم عالي البروتين على الكبد.

31 Like